ماى ليجند تقدم /افلام/اسلامى/اغانى/مزيكا/برامج/كل ماتتخلية عندنا فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوميات المونديال (17): علقة ألمانية للإنجليز و"تانجو" مارادونا يعود من جديد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
C.RON9LDO

avatar

بلدـے :

فوتوشوبي}~: فوتوشوبي}~: : 10

MMS ـك .. معانا ..! :

الجنس الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 19
تاريخ الميلاد : 16/08/1995

تاريخ التسجيل : 29/06/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: يوميات المونديال (17): علقة ألمانية للإنجليز و"تانجو" مارادونا يعود من جديد   الثلاثاء يونيو 29, 2010 8:28 am


وجبة دسمة من المتعة والإثارة والأهداف الغزيرة
والرائعة والأخطاء التحكيمية المذهلة حملها اليوم السابع عشر من نهائيات
النسخة رقم 19 لكأس العالم التي تقام فعاليتها علي الأراضي الجنوب إفريقية.

مواجهتين من العيار الثقيل أقيمتا في هذا اليوم الأولي بين ألمانيا
(متصدر المجموعة الرابعة) وإنجلترا (وصيف المجموعة الثالثة) والثانية بين
الأرجنتين (أول المجموعة الثانية) والمكسيك (ثاني المجموعة الأولي).



اليوم
الذي شهد أخطاء بشعة من الحكام أحدها سيكون سبباً مباشراً في لعب البطولات
الكبرى القادمة "بالكرة الذكية" التي أراد رفقاء بلاتر تطبيقها منذ عدة
سنوات في كأس العالم للأندية باليابان قبل أن يتراجعوا لأسباب غير معروفة.

ألمانيا "القاسية" تثأر من إنجلترا بعد 44 عاماً

في الثلاثين من يونيو عام 1966 وعلي استاد ويمبلي الشهير كان النهائي
التاريخي للمونديال بين إنجلترا وألمانيا الغربية هذا النهائي الذي ساهمت
خلاله راية المساعد السوفيتي توفيق باخراموف وصافرة الحكم السويسري دينست
جوتفريد الخاطئتين في احتساب هدف الإنجليزي جيف هيريست رغم
أن الكرة لم يتجاوز خط مرمي الحارس هانز تلكوسكي
مما ساعد منتخب
"الأسود الثلاثة" في الفوز بلقبه الوحيد.

بعد مرور كل هذه السنوات
كان علي رفاق ستيفان جيرارد أن يتذوقوا من نفس الكأس عندما حرمهم الحكم
الأورجوياني خورخي لاريوندا ومساعده الثاني ماوريسيو اسبينوزا من هدف تعادل صحيح بعد تسديدة رائعة أطلقها
فرانك لامبارد في الدقيقة 38.

اللقاء التاريخي هذا شهده ملعب فري
ستايت بمدينة بلومفونتين وفيه أظهر رجال المدرب يواكيم لوف كامل جاهزيتهم
للعب دور الطليعة في البطولة التي سبق لهم إحراز لقبها في ثلاث مناسبات.

منذ
البداية أظهرت الماكينات "العين الحمراء" لمنافسهم الذي ارتدي نفس اللون
حيث سدد مسعود أوزيل في الدقيقة 5 كرها أبعدها الخبير ديفيد جيمس لركنية
ولم تمر إلا ربع ساعة بعد هذه الكرة إلا وكان المهاجم الألماني الكبير ميروسلاف كلوزه
يهز شباك حارس بورتسموث
بعد أن تخلص من رقابة ماتيو أبسون وسدد في
المرمي.

التصميم الألماني في بلوغ ربع النهائي يتواصل وها هو نجم
"المانشفت" الأعسر ماتياس بودولسكي لاعب كولن يستقبل تمريرة زميله الشاب
مولر ويسدد كرة زاحفة في الزاوية القريبة
مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 32.


لم يستسلم رجال المدرب
فابيو كابيلو حيث سجل مدافع ويستهام يونايتد ماتيو ابسون
هدف تقريب النتيجة في الدقيقة 37
بعد ركنية نفذها القائد جيرارد أعقبها
بدقيقة لامبارد بتسديدة الهدف غير المحتسب لينتهي الشوط الأول علي هذه
النتيجة.

بعد 19 دقيقة من انطلاق الشوط الثاني أخرج كابيلو جيمس
ميلنر ودفع بجو كول لمحاولة إحراز هدف التعادل وفي ظل الهجوم الأحمر استغل
زملاء القائد فيليب لام الهجمات المعاكسة وأضافوا الهدف الثالث في الدقيقة 67 عن
طريق النجم اليافع توماس مولر
الذي تلقي تمريرة زميله في باير ميونخ
شفاينشتايجر وسددها قوية غالطت جيمس و استقرت في الزاوية الضيقة علي يساره.

رجل
المباراة مولر صاحب العشرين عاماً لم يكتفي بتمريرة الهدف الثاني أو تسجيل
الهدف الثالث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
بعد أن حول كرة النجم مسعود أوزيل - التي توغل بها من الجانب الأيسر -
حولها في المرمي الإنجليزي في الدقيقة 70 لينهي فعلياً اللقاء في هذا
التوقيت.
تبديلات لوف (الواثقة) المتمثلة في الدفع بجوميز وتروشوفسكي
بدلاً من كلوزه ومولر بعد دقيقتين من الهدف الرابع وشتيفان كيسلينج بدلاً
من أوزيل قبل النهاية بسبع دقائق وكذلك تبديلات كابيلو (اليائسة) ممثلة في
إشراك هيسكي وفيليبس بدلاً من ديفو وجونسون في الدقيقتين 71 و87 لم تضيف أي
جديد لينتهي اللقاء بهذه النتيجة في ظل محاولات كوميدية من روني الذي رشحه
البعض بغرابة لإحراز لقب الهداف قبل البطولة وكأننا بصدد بطولة للوثب
بالزانة وليس كرة القدم!
"التانجو" يواصل الانتصارات وتيفيز
كلمة السر


علي ملعب سوكر سيتي بجوهانسبرج أقيم لقاء ثمن
النهائي الأخر لهذا اليوم (الرابع لحد الآن) بين منتخب الأرجنتين ونظيره
المكسيكي في حضور أكثر من 84 ألف متفرج وتحت إدارة الإيطالي روبرتو روسيتي.
البداية
النشطة لأكثر منتخبات "الكونكاكاف" مشاركة في النهائيات لم تكن أبداً توحي
بسهولة مهمة زملاء القائد خافيير ماسكيرانو حيث سدد كارلوس سالسيدو في
العارضة وأعقبه أندريس جواردادو وخافيير هيرنانديز بجوار القائمين الأيمن
والأيسر كل هذا في ربع الساعة الأول من اللقاء.

كان علي[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إحراز
هدف التقدم لإخماد ثورة المكسيكيين في مهدها وقد تحقق لهم ما أردوا بعد أن حول نجم المان سيتي كارلوس تيفيز – من
وضعية تسلل - كرة زميله الموهوب ليونيل ميسي كهدف أول
في الدقيقة 26
من عمر اللقاء.

ولأن المصائب لا تأتي فرادي علي تشكيلة المدرب
خافيير أجيري فقد أخطأ المدافع ريكاردو أوسوريو بعد الهدف بسبع دقائق ولم
يترك نجم الريال جونزالو هيجوين الفرصة تمر حيث راوغ الحارس أوسكار بيريز وسدد في
المرمي مسجلاً ثاني الأهداف في الدقيقة 33.


انتهاء الشوط الأول
علي هذه النتيجة دفع أجيري لإقحام بابلو باريرا بدلاً من أدولفو باوتيستا
في بداية الشوط الثاني لتقليص الفارق وهو ما لم يتحقق علي أرض الميدان بعد
أن أضاف رجل المباراة تيفيز ثالث الأهداف من
تسديدة بعيدة هي الأروع حتى الآن
في البطولة لتستقر تسديدة النجم الذي
تركه المان يونايتد للمان سيتي العام الماضي في أقصي الزاوية اليسري العليا
لمرمي حارس "التريكولو" ذو الـ37 عاماً.

اليأس لم يدب بعد في صفوف
رفاق النجم رفائيل ماركيز حيث راوغ البديل بابلو باريرا نيكولاس أوتاميندي
وماكسي رودريجيز من الجهة اليسري وسدد في الشباك الخارجية في الدقيقة 61،
بعدها بدقيقتين ينجح سيرجيو روميرو في إبعاد تسديدة كارلوس سالسيدو لركنية
ثم تذهب رأسية خافيير هيرنانديز فوق مرمي حارس الكمار الهولندي ثم كرة أخري
من بابلو باريرا في الدقيقة 70 تتخطي روميرو ويبعدها ديميكيليس من علي خط
المرمي بعدها ينجح نجم جوادا لاخارا المنضم لمانشستر
يونايتد خافيير هيرنانديز في إحراز هدف تذليل الفارق في الدقيقة 71
بعد
أن تخلص برشاقة ومهارة من رقابة أوتاميندي وديميكيليس وسدد يسارية في
الشباك الأرجنتينية.
تألق الفتي الذهبي ميسي لم يتوج لأهداف حتى الآن
وها هو بيريز يبعد تسديدة نجم البارسا لركنية في الوقت بدل الضائع لينهي
بعدها روسيتي اللقاء بتأهل مستحق "لكتيبة التانجو" في انتظار نهائي مبكر
مع "المانشفت" علي ملعب جرين بوينت في الثالث من يوليو القادم.
وهذه
قراءتنا اليومية في أرقام وإحصاءات وظواهر اليوم السابع عشر للبطولة الذي
شهد تسجيل 9 أهداف كاملة رفعت حصيلة هذه النسخة للرقم 116 هدف ورفع حكما
هاتين المواجهتين ثلاث ورقات صفراء فقط:

1- الخسارة التي
تلقاها المنتخب الإنجليزي أمام ألمانيا (1-4) هي الأكبر له طوال تاريخه في
المونديال كانت إنجلترا قد تلقت خسارة قوامها أربعة أهداف مقابل هدفين أمام
أورجواي في ربع نهائي النسخة الخامسة بسويسرا 1954 وأخري (1-3) أمام
البرازيل في نفس الدور في نسخة تشيلي 1962.
2- بفوزه بالمباراة الرابعة
علي التوالي في هذه النسخة يكون منتخب الأرجنتين قد خاض لقاءه العاشر في
كأس العالم دون خسارة، كانت الأرجنتين قد لعبت 5 مواجهات في مونديال
ألمانيا لم تعرف خلالها طعم الخسارة إلا بفارق الركلات الترجيحية أمام
ألمانيا قبلها خرج فريق المدرب مارسيلو بيلسا- مدرب بارجواي الآن- من الدور
الأول لنهائيات كوريا واليابان بتعادل بهدف لهدف مع السويد في ختام
مباريات المجموعة السادسة بعد خسارته أمام انجلترا (0-1) بهدف بيكام من
ركلة جزاء في الجولة الثانية هذه المجموعة.
3- الهدف الذي سجله النجم
الألماني ميروسلاف كلوزه في شباك إنجلترا يحمل الرقم 12 لهداف النسخة
الماضية للمونديال، هذا الهدف جعل مهاجم الفريق البافاري البالغ من العمر
32 عاماً يتقاسم المركز الرابع مع الأسطورة البرازيلية بيليه في قائمة
الهدافين التاريخيين للمونديال خلف البرازيلي رونالدو (15) والألماني مولر
(14) والفرنسي فونتين (13).

4- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
رفع رصيده للهدف رقم 4 واستعاد صدارة هدافي البطولة بعد هدفه في شباك
المكسيك، قائمة منافسي نجم الريال علي صدارة الهدافين تضم السلوفاكي روبرت
فيتيك والأسباني دافيد فيا والغاني أسمواه جيان والأورجوياني لويس سواريز
أصحاب الأهداف الثلاثة، والتحق بها النجم الألماني الشاب توماس مولر بعد
هدفيه في شباك إنجلترا.
5- ألمانيا متصدرة المجموعة الرابعة تفوز علي
إنجلترا صاحبة المركز الثاني في المجموعة الثالثة، فوز المتصدر علي الوصيف
تكرر للمرة الثالثة في أربع مباريات وخالف المنتخب الغاني وصيف ألمانيا في
المجموعة الثالثة وتغلب علي الولايات المتحدة متصدرة المجموعة الثالثة.
6-
ببلوغ ألمانيا وغانا ربع النهائي علي حساب الولايات المتحدة وإنجلترا تكون
المجموعة الثالثة هي الوحيدة حتى الآن التي تفوق ممثليها في ثمن النهائي.
7-
بعد أن تفوق المنتخب الألماني علي إنجلترا وهو يرتدي قمصان بيضاء يكون
منتخب "الماكينات" هو أول منتخب يرتدي هذه الألوان يبلغ ربع النهائي بعد أن
ودع منتخبا كوريا الجنوبية والولايات المتحدة البطولة أمام أورجواي
(سماوي) وغانا (أحمر) في أول أيام الدور الثاني.
8- أصبح المنتخب
الألماني الوحيد في البطولة الذي يتمكن من تسجيل فوزين رباعيين في الدور
الأول وثمن النهائي، رباعية "المانشفت" في مرمي منتخب "الأسود الثلاثة"
رفعت رصيده من الأهداف للرقم 9 ليصبح ثاني أقوي هجوم في البطولة بعد منتخب
الأرجنتين الذي أحرز 10 أهداف.
9- بثلاثية توماس مولر وكلوزه في شباك
ديفيد جيمس رفع نجوم بايرن ميونيخ رصيد ناديهم الكبير إلي 6 أهداف في هذه
البطولة مما مكنه من تقاسم صدارة أكثر الأندية التي ينجح نجومها في هز
الشباك مع برشلونة الأسباني. كان الثنائي ذاته قد أحرز هدفين من مجموع 4 في
شباك أستراليا بعدها سجل زميلهم في الفريق ونجم دفاع الأرجنتين مارتن
ديميكيليس هدف لبلاده في الشباك اليونانية.
10- لم يعد يفصل المنتخب
الألماني إلا هدف وحيد ليصل عدد أهدافه في نهائيات كأس العالم للرقم 200
كان منتخب الماكينات قد دخل البطولة وفي رصيده 190 هدف قبل أن ينجح في
تسجيل 9 أهداف في لقاءاته الأربعة في هذه النسخة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوميات المونديال (17): علقة ألمانية للإنجليز و"تانجو" مارادونا يعود من جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ماى لينجد  :: ~!~! القسم الرياضى العام !~!~! :: كاس العام فى اقريقيا 2010-
انتقل الى: